Skip Navigation Links
الرئيسية
من نحن
اتصل بنا
ارسل خبر
                 الأربعاء , 12 كانون الأول 2018 م
Skip Navigation Links
اخبار البلقاء
نبض الوطن
برلمانيات
رجال الوطن
اخبار المجتمع
عربي دولي
اخبار الرياضة
منوعات وفنون
واحة الايمان
تكفيل الزميلين محمد الوكيل وغدير اربيحات
منوعات وفنون
الأربعاء , 05 كانون الأول , 2018 :: 10:14 ص
هل يرتبط الدماغ الأكبر حجما بالذكاء بالفعل؟

جبال البلقاء الاخباري:- تمكن باحثون من إيجاد رابط بين حجم الدماغ والأداء المعرفي بعد 200 عام من الأبحاث.

ووجد الباحثون أن الذين يمتلكون أدمغة أكبر حجما يمتلكون ذاكرة ومنطقا وردود أفعال أفضل.

وكشف التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) عن هذا الارتباط، من خلال دراسة 13600 شخص، في أكبر دراسة من نوعها على الإطلاق.

وقارن الباحثون في الولايات المتحدة وهولندا، حجم الدماغ من خلال صور الرنين المغناطيسي، مع الأداء المعرفي والإنجازات التعليمية للمشاركين.

وقال البروفيسور جيديون نيف، من جامعة بنسلفانيا، وهو أحد كبار الباحثين، إن الشخص الذي يمتلك دماغا أكبر حجما، سيميل إلى أداء أفضل في اختبارات الإدراك مقارنة بمن يمتلك دماغا أصغر حجما.

واستندت الدراسة أيضا، إلى مجموعة بيانات تحتوي على معلومات لأكثر من نصف مليون بريطاني، وتتضمن تلك البيانات معلومات عن صحتهم وعلم الوراثة بالإضافة إلى صور لمسح الدماغ من 20 ألف مشارك.

وقال البروفيسور، فيليب كولينغر، من جامعة أمستردام الهولندية، والذي شارك في الدراسة، إن حجم العينة التي أجريت عليها الدراسة أضخم من الدراسات السابقة مجتمعة، حول هذا الموضوع، بنحو 70%، وهو ما أتاح اختبار العلاقة بين حجم الدماغ والأداء المعرفي بدقة أكبر.

وقد عثر على "فروق كبيرة" في ما يتعلق بحجم الدماغ بين الذكور والإناث، إلا أن هذا لم يؤثر على الأداء المعرفي، حيث أوضح البروفيسور نيف أن "هناك فرقا كبيرا بين الذكور والإناث في حجم الدماغ، ولكن هذا لا يترجم إلى اختلاف في الأداء المعرفي".

وذكرت دراسات أخرى أن القشرة الدماغية الأنثوية، وهي الطبقة الخارجية للجزء الأمامي من الدماغ، تميل إلى أن تكون أكثر سمكا من الذكور "وهذا ما قد يفسر حقيقة أنه على الرغم من وجود أدمغة أصغر نسبيا في المتوسط، لدى الإناث، إلا أنه لا يوجد اختلاف فعال في الأداء المعرفي بين الذكور والإناث".

ووجدت النتائج أن زيادة حجم الدماغ كانت مؤشرا على كل من الأداء المعرفي ومستوى التحصيل العلمي أو المؤهلات، وأشار الباحثون إلى أن قياس الأداء المعرفي مهمة صعبة، وأن الدراسة لها نقاط ضعف.

وقالوا إن حجم الدماغ ليس سوى جزء صغير من الصورة، وهو يمثل نسبة 2% فقط من التباين بين الدماغ الكبير والصغير في اختبار الأداء.

ويأمل الباحثون في أن يساعد فهم أعمق للأسس البيولوجية للأداء المعرفي على تسليط الضوء على العوامل البيئية التي تشكل ذكاءنا.

كما أنهم يخططون لتحديد ما إذا كانت مناطق معينة من الدماغ، أو الاتصال فيما بينها، تلعب دورا في المساهمة في الذكاء.

إرسال إلى صديق
هل يرتبط الدماغ الأكبر حجما بالذكاء بالفعل؟'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2017 © جميع الحقوق محفوظة - موقع جبال البلقاء الاخباري

الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (جبال البلقاء الاخباري)،الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط.