Skip Navigation Links
الرئيسية
من نحن
اتصل بنا
ارسل خبر
                 الإثنين , 28 أيلول 2020 م
Skip Navigation Links
اخبار البلقاء
نبض الوطن
الطريق الى البرلمان
رجال الوطن
اخبار المجتمع
عربي دولي
اخبار الرياضة
منوعات وفنون
واحة الايمان
اشرف الشنيكات يكتب: رجال البلقاء ليسوا على قلب رجل واحد !!
منوعات وفنون
الثلاثاء , 04 آب , 2020 :: 9:57 ص
العثور على السرطان في قدم ديناصور عاش قبل 77 مليون عام

جبال البلقاء الاخباري: وجد فريق من العلماء أدلة على أن ديناصورا كان يعيش على الأرض قبل 77 مليون سنة، عانى من سرطان خبيث النوع تبرعم في عظام أسفل ساقه، في أول توثيق للمرض بالديناصورات، بحسب ما ألمت "العربية.نت" من بحث علمي نشر الفريق نتائجه في دورية The Lancet Oncology الطبية العلمية، وفيه أن الديناصور كان من نوع يبرز من رأسه قرن، كما في الصورة المتخيلة أعلاه.

والفريق العلمي هو من جامعة McMaster University الكندية. أما ما اكتشفه، فسيسهم بالتعرف أكثر إلى تطور ووراثة المرض الذي تم العثور عليه في 1989 بساق الديناصور اليسرى، بعد أن كان العلماء يعتقدون أنه كسر عادي في العظم، إلى أن استخدموا تقنيات متطورة في التشخيص، كشفت أن ما كان يعاني منه ذلك الديناصور هو تورم سرطاني خبيث النوع.

وسبق لعلماء كنديين أن ظنوا في فبراير الماضي أنهم اكتشفوا سرطانا بذيل ديناصور متحجر، عاش قبل 66 مليون عام، كما وورم سرطاني بفقرات ديناصور صغير، عثروا عليه في مقاطعة Alberta الكندية، ثم تبين بعد التدقيق أكثر أن الديناصورين كانا يعانيان من مرض معروف عربيا باسم "كثرة منسجات خلايا لانغرهانس" النادر والمصنف أحيانا على أنه سرطان، وفق ما بثت الوكالات ذلك الوقت.


إرسال إلى صديق
العثور على السرطان في قدم ديناصور عاش قبل 77 مليون عام'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2017 © جميع الحقوق محفوظة - موقع جبال البلقاء الاخباري

الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (جبال البلقاء الاخباري)،الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط.