Skip Navigation Links
الرئيسية
من نحن
اتصل بنا
ارسل خبر
                 الإثنين , 17 حزيران 2019 م
Skip Navigation Links
اخبار البلقاء
نبض الوطن
برلمانيات
رجال الوطن
اخبار المجتمع
عربي دولي
اخبار الرياضة
منوعات وفنون
واحة الايمان
اقلام حرة
الأحد , 02 حزيران , 2019 :: 3:03 م
حرائق الأشجار و شهداء الكرامة...محمد الهياجنه

جبال البلقاء الاخباري: أصبح أفتعال الحرائق أمر بغاية الاستهجان بعد ان سبق اختفاء غزلان جرش ولا زال البحث جاري أو ضد مجهول ويبقى السؤال الى متى بقاء إحراق أشجار جرش وعجلون  دون وقفة ضمير من يفكر  بتصحر عجلون وجرش واحة الأردن مرقد الصحابة.
ولمصلحة مين قطع الأشجار و حرق الأشجار.
سؤال أصبح بحاجة لجواب قبل فوات الأوان.
من يقطع شجرة يتم اكتشافه لمصادرة والغرامة.
ومن يحرق أشجار لازال بحكم المجهول.
نحن نسأل عن مصير غزلان غابة جرش.؟؟ وينهم وينهم 
واليوم وبكرة منقول شو ذنب أشجار جرش وعجلون..
على العموم نحن أمام تحديات كل يوم تفكر لنا بقضايا اجتماعية ومعيشية . 
الحال زي بسطات الأسواق احتلال لشوارع والرصيف بسطات فوق القانون.. 
وما تبقى هم تحت القانون..
صمت على البسطات اكيد الموضوع  بحاجة للجان لدراسات قصص البسطات.. 
برمضان الخير تزدحم الساحة بمبادرات ووجبات تتسابق عليها الجهات المعنية بالاسر الكريمة والايتام من خيمة رمضان إلى مقرات الجمعيات ولجان الزكاة...
وموائد تقام  هنا وهناك ولقاءات وسهرات بحوارات لا تحاكي واقعنا يعني لقاءات  هشة  مجرد صحون وحشو كروش.
واقع اليوم  أصبح نذير شؤوم علينا..
بقولك تكافل بيننا. طرد بمواد حزينة؟؟
وعزائم تكفي حارة مفارقة عجيبة بين ما عليك اتجاه من لهم الحق وبين من يقيم مؤائد للاستعراض  والتصوير.. 
على أسوار القدس مقدسيات  من صحابة رسول الله لتبقى الكرامة العربية  بشرف لازال القدس بيد المقدسيات.... 
وشباب القدس شباب الجنة ضمير الأمة  كل يوم لهم  زفة شهيد...
بعيد عن شعارات الثورات  وطخطخة بالهوى
شهداء هم سياج الأقصى والمقدسات تحت الوصاية الهاشمية وستبقى حتى تعود  عاصمة فلسطين والنصر قريب من أنسال شهداء القدس يخرج منهم وتحت  رعاية الهواشم تعود القدس يوم الموقف العظيم..
برمضان الخير يتطلب مراجعة  لكل  سلوكياتنا وممارساتنا لعل تعود لواقعنا المحزن..
لا نقول الأمة بدون حاضر لكن أمة لا مكان اليوم لها بين الأمم.
مسلسلات بدون اخلاق تتحدث عن بطولات بالتهريب والمخدرات والغش والكذب بملابس رخيصة افتقدت الحشمة بيننا بذريعة العصر واي عصر والمرأة تتحول لسلعة بملابس بدون ستر.
أعان الله الأمة لتعود للأخلاق..
 ايام ونستقبل العيد كيف يتحول لتبادل الزيارات والمباركات واكوام الزبالة  بقرب كل مدخل وزاوية  عادة لم تتغير  وهي  نظافة بدون اخلاق.

تقبل الله طاعتكم.
وحمى الله مملكتنا وقيادتنا
كاتب شعبي محمد الهياجنه

إرسال إلى صديق
حرائق الأشجار و شهداء الكرامة...محمد الهياجنه'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2017 © جميع الحقوق محفوظة - موقع جبال البلقاء الاخباري

الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (جبال البلقاء الاخباري)،الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط.