Skip Navigation Links
الرئيسية
من نحن
اتصل بنا
ارسل خبر
                 الإثنين , 06 تموز 2020 م
Skip Navigation Links
اخبار البلقاء
نبض الوطن
برلمانيات
رجال الوطن
اخبار المجتمع
عربي دولي
اخبار الرياضة
منوعات وفنون
واحة الايمان
اقلام حرة
الثلاثاء , 14 كانون الثاني , 2020 :: 10:23 ص
العرب وتركيا..إلى أين؟!

جبال البلقاء الاخباري -محمد سلامة-
المشهد العربي بكل تجلياته يتحرك بعيدا عن مفهوم الأمن القومي والمصالح العربية، فالتدخلات الدولية والإقليمية تحاصر عواصم القرار العربي، وترمي بمصالحها  حيث تريد ،والانكى أن تركيا تتقدم في مساحات وفضاءات بعيدة عنها وتحقق ما تريد ، وايران كذلك، فيما نحن غير قادرين على حماية نظامنا  ووطننا العربي، وهنا نؤشر على النقاط التالية:-
الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يتحرك امنيا في ليبيا وسورية والعراق وسياسيا في تونس والجزائر، ويتحرك على الساحة الدولية، فنراه يرتب الصفقات مع موسكو وواشنطن وأوروبا، فيما الجامعة العربية لا تتحرك لا في سوريا ولا غيرها، وحتى في ليبيا فإنها تتراجع سياسيا وامنيا امامه، وربما نرى ذات يوم أن المعادلة انتهت لصالحه في جل ساحات الصراع الدائرة اليوم.
إيران تدير مصالحها في عواصم العرب تحت شعار محور المقاومة لتحرير فلسطين، فيما تركيا تتحرك تحت شعار الديمقراطية وحماية ودعم ثورات الشعوب العربية، فيما جامعتنا العتيدة تتحرك بشعارات الماضي مع إسقاطات سياسية كشفت عيوبها، وهكذا نتراجع رويدا رويدا في جل مناطق الاشتباك السياسي والأمني وعلى حساب امننا ومصالحنا ودورنا في درء الأخطار المحدقة بوطننا العربي.
تركيا اردوغان لها قوات في بعشيقة قرب الموصل بالعراق، ولها قوات في سوريا، والآن في ليبيا، وموجودة بأماكن أخرى، وذات الأمر إيران، لكن اين دور الجامعة العربية في التصدي لإيران وتركيا معا، فالجسد العربي ينهش من كل أطرافه، وقد يصل هذا حد ابتلاع الجميع دون أن نتحرك.
المعركة في العراق بدأت ضد الوجود الأمريكي، وفي سوريا باتت محسومة لصالح النظام وحليفه الايراني، وفي ليبيا ، يبدو انها لصالح حكومة الوفاق وحليفها التركي.
تركيا اليوم حالمة في العودة إلى البلاد التي كانت ذات يوما ولايات تابعة لها، وايران تريد حصتها، وكذلك روسيا وأمريكا وقبل كل هؤلاء إسرائيل التي سلبت كل فلسطين..ويبقى السؤال الأهم..ماذا ننتظر؟

 -محمد سلامة-

إرسال إلى صديق
العرب وتركيا..إلى أين؟!'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2017 © جميع الحقوق محفوظة - موقع جبال البلقاء الاخباري

الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (جبال البلقاء الاخباري)،الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط.