Skip Navigation Links
الرئيسية
من نحن
اتصل بنا
ارسل خبر
                 الجمعة , 10 نيسان 2020 م
Skip Navigation Links
اخبار البلقاء
نبض الوطن
برلمانيات
رجال الوطن
اخبار المجتمع
عربي دولي
اخبار الرياضة
منوعات وفنون
واحة الايمان
اقلام حرة
الأحد , 22 آذار , 2020 :: 12:53 م
القاتل الخفي والمواطن القوي... محمد أحمد عيسى النمرات.

جبال البلقاء الاخباري: أي مفاجئه وأي توقيت تأتي به، هل جئت قاتلآ ام أنك تحيك مؤامره؟ كيف أتيت أيها الزائرالخطير, هل أتيت نتيجه تجربه خاطئه, ومن أين أتيت, ولماذا اتيت ؟ جميع هده الأسئله مترابطه , هل جئت من أجل المال والسياده؟ مهما كان الهدف, المهم أنك جئت وقتلت ولا نعلم ماذا تخفي في حناياك، سواء جئت ليلآ أو نهارآ نقول أنك أرهقت العقول وسلبت الطمأنينه من أمم ودول وفرقت الكثير وربما ستفكك إتحادات،فعلى سبيل المثال الإتحاد الأوروبي كل دولة أغلقت حدودها مع الطرف الآخر بعد أن كان الإتحاد الأوروبي متضامنآ في شتى المجالات وهو فريد من نوعه منذ عام 1992، والأن أصبحت كل دوله من الدول الأعضاء تعتني برعايها ولا تسمح لأحد من مواطني الدول الأوروبيه الأخرى بالدخول أو الخروج ومن هنا هل سيسقط التضامن الأوروبي؟ أيها القاتل الخفي قلبت الموازين في شتى دول العالم بعد أن كانت أيطاليا مدينه العشاق ويعزف على ضفاف البندقيه موسيقى للمحبين أصبحت مقبره الاحياء ويعزف في شوارعها لحن الموت, وعندما كانت المانيا مقصدآ وحلم لكل طالب علم, ودوله السلام والأمن والأمان لكل لاجئ أصبحت مدينه يهرب منها حتى الأشباح, وفي الدول الأخرى داخل كل دوله تم فصل الأقاليم عن بعضها البعض, جميعنا يعرف أنك هربت من مدينه ووهان في الصين, السؤال يبقى هل مكان انطلاقك هو مكان ولادتك, والى من تعود سلالتك؟
 
شتت المصلين وأطفئت أنوار المساجد، لا سيما بيت الله الحرام،وهنالك الكثير هاجر من مدينة رسولنا الكريم محمد عليه افضل الصلاة وأتم التسليم، لم تفرق بين مسيحي ومسلم أغلقت المساجد كما اغلقت الكنائس. قتلت مسلمين ومسيحيين عربيين وأوروبيين. جبت العالم بسرعه الضوء كطيار محترف بين كثافه الضباب والسحب المتراكمه دون توقف وكأنك لعبة بيد أحدا ما إلى أن وصلت الأردن, المهم أنك وصلت المملكه الأردنيه الهاشميه بعد أن قتلت الكثير وصلت وأنت مجرد من القيم الإنسانية والأخلاقيه, حتى أعضاء الجسد تفرقت ولم تخدم أحدها الأخر حتى باتت اليد لا تمسح العين قبل أن تتعقم، نعم لقد فرقت الكثيروذاع صيتك وكأنك تمشي على قاعده (فرق تسد).

 رأيت الكثير يتسارعون من أجل تخزين المواد التموينيه والمعقمات, وأنا كنت أحدهم, الجميع تعامل معك لا تقل شأنآ على أنها بدايه لحرب عالميه ثالثه, أوعاصفه ثلجيه ضخمه ستضرب العالم أجمع دون استثناء وكأنك منخفض جوي يولد من جديد كل يوم تتمركز في جميع المرتفعات والمنخفضات ترافقك كتل هوائيه سامه تتمركز في الرئتين ويزداد تأثيرك في كل صباح ومساء.
 ما هي الملفات التي تحملها في جعبتك أيها اللعين, سياسيه أم أقتصاديه, وما هي الصفقات التي تعقدها؟ بسببك انهار النظام الأقتصادي والصحي, والجميع كتب عنك من سياسيين وأقتصاديين, علماء المسلمين والمسيحيين, مع العلم أنك من أختصاص الأطباء وعلماء الكيمياء والاحياء. 
 
ما ان وصلت الأردن في طليعة الأيام الماضيه تجوب المدن والقرى من أجل أهدافك اللعينه ونتائجك السابقه التي حققتها في الدول الأخرى إلى أن أسقطها الأردنيون الأحرار أنهم المواطنين الأقوياء بتوجيهات من جلاله الملك عبالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه, نعم في هذه الأيام افترقنا لفترة بسيظه من أجل أن نلتقي في الأسابيع القادمه ان شاء الله, التزمنا في بيوتنا واتخذناها مساجد وسطوحها مآذن, لم ندرك في يوم من الأيام أن بقائنا في البيوت ستكون نتيجته إعمار للوطن, لقد جددت الثقه بين شعب الأردن وقيادته الحكيمه, وجودك أيها القاتل حقق للأردنيين نجاحآ سياسيآ منقطع النظير عن الدول الأخرى حيث أدركت جميع المؤسسات أنها في خندق واحد مع قيادته للوصول الى بر الأمان, وحقق نجاحآ أقتصاديأ حيث ازداد حجم التبرعات لوزاره الصحه في ظل هذه الظروف الصعبه ولا بد من تسليط الضوء على أعمال الحجر التي كانت في فنادق الخمس نجوم, حتى الدول العظمى لم تستطع تقديم فنادق خمس نجوم لمواظنيها, أما على الجانب الديني فقد عدنا الى كتاب الله وما زلنا نرتل القرأن الكريم في كل صباح ونقيم اليل في كل مساء متضرعين الى الله أن يصرف عنا هذا البلاء, رسول الله في قلوبنا وأولى القبلتين ( المسجد الأقصى) غدنا المشرق ان شاء الله, فمهما كان هدفك سياسي أم إقتصادي ستعود أدراجك فاشلآ بعون الله في الأيام المقبله, إنها بدايه (التضامن الأردني) أيها الساده في ظل القياده الهاشميه.

راجيآ من الشعب الأردني أن يلتزم بتوجيهات الحكومه الرشيده بعدم نشر أي معلومه طبيه من مصدر غير موثوق, وأن يلتزم بتعليمات السلامه العامه وبقاءه في بيته, "بقائنا في بيوتنا من أسهل التضحيات بعض الأجيال كان عليها الذهاب إلى الحرب للحفاظ على هذه الأمة، أما نحن علينا فقط البقاء في المنزل لنفس الغاية " ،ومن جهه أخرى راجيآ من حكومتنا الرشيده أن تحافظ على هذه الثقه راسخه في قلوب الأردنيين التي لم يسبق لها مثيل, وتضامن الشعب الأردني يد بيد في الأيام المقبله, واختم مقالتي أن أخصص جزيل الشكر والأعتزاز بجميع الأجهزة الأمنية الأشاوس خط الدفاع الأول، والكادر الطبي وفي مقدمتهم معالي الدكتور سعد الجابر وزير الصحة والذي يستعين بتوجيهات من جلاله الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه في اردننا الغالي والذي هم رجائنا وأملنا بعد الله عز وجل وندعو لكم في صلواتنا أن يمن الله عليكم بالقوة والعافية لأستمرار جهودكم وعيونكم الساهره إلى حين زوال هذا القاتل الخفي الذي اجتاح  العالم. بوركت جهودكم، فأنتم العزوة والسند، حمى الله الأردن من كل شر وبلاء.

محمد أحمد عيسى النمرات...
ماجستير علوم سياسيه ، جامعه ديسلدورف / ألمانيا


إرسال إلى صديق
القاتل الخفي والمواطن القوي... محمد أحمد عيسى النمرات.'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2017 © جميع الحقوق محفوظة - موقع جبال البلقاء الاخباري

الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (جبال البلقاء الاخباري)،الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط.