Skip Navigation Links
الرئيسية
من نحن
اتصل بنا
ارسل خبر
                 الخميس , 28 تشرين الأول 2021 م
Skip Navigation Links
اخبار البلقاء
نبض الوطن
برلمانيات
رجال الوطن
اخبار المجتمع
عربي دولي
اخبار الرياضة
منوعات وفنون
واحة الايمان
اقلام حرة
الخميس , 16 أيلول , 2021 :: 9:18 ص
لماذا أرغب في الاختفاء........يوسف غيشان

جبال البلقاء الاخباري: ادعى بعض العلماء بأنهم اكتشفوا مادة تساعد على اختفاء الأجسام المادية وبصفتي من قراء المجلات المصورة من مرحلة الطفولة والمراهقة والشيخوخة أحيانا، وبالتالي من أتباع مدرسة سوبرمان والرجل الوطواط وطاقية الإخفاء، فقد افترضت بأن الأمر قد تأخر كثيرا قبل اكتشاف هذه المادة التي كنا اكتشفناها، في الخيال، من عقود.
طاقية الإخفاء: فكرة اخترقت طفولتنا ومراهقتنا، منا من استخدمها ذهنيا لمقابلة محبوبته بعيدا عن أعين الرقباء، او لمراقبتها، ومنا من فكر فيها لسرقة اسئلة الامتحانات، أو إشعال النار في المدرسة، أو حتى لسرقة الدكاكين.
أنا كنت من طائفة المفكرين في طاقية الإخفاء، وربما شماغ الإخفاء أو مرير الإخفاء لغايات التشنيع على الصهاينة، ودفعهم إلى الاشتباك ببعضهم وتدميرهم .. يعني كنت من طائفة الوطنيين الذين يرغبون في تحرير فلسطين، لكنهم لا يريدون دفع الثمن.. ثمن القتال من أجلها، فيفضلون طاقية الإخفاء ليقوموا بواجبهم الوطني في أقصى درجات التقية والأمان، ولن ينسوا الإعلان عن أنفسهم بعد التحرير الكامل وزوال الخطر، حتى ينالوا التقدير والاحترام والنياشين.
ولما كبرت تضاءلت احلامي في مجال الاختفاء للدخول إلى الملفات العامة والخاصة وكشف الفساد والإفساد والحصول على سبق صحفي في الموضوع.. طبعا سوف أقوم بتصوير الوثائق وتوزيعها وأنا مختف. حتى أضع الفاسدين المفسدين أمام الأمر الواقع. دون أن يستطيعوا تخويف أحد او رشوة أحد للتخلص من المأزق.
كبرت وتضاءلت أحلامي أكثر وأكثر حتى صرت أسعى للحصول على طاقية الإخفاء لافهم آلية التسعير للمشتقات البترولية.
وها هي أحلامي تزداد تواضعا حتى صار الاختفاء. مجرد الاختفاء.. أمنية كبرى:
- الاختفاء من أمام غول الأسعار الذي يكبر ويكبر.
- الاختفاء حتى لا أرى الفقراء الذين يزدادون، والفقراء الجدد الذين يهبطون يوميا من الطبقة الوسطى.

آلدستور


إرسال إلى صديق
لماذا أرغب في الاختفاء........يوسف غيشان'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2021 © جميع الحقوق محفوظة - موقع جبال البلقاء الاخباري

الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (جبال البلقاء الاخباري)،الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط.