Skip Navigation Links
الرئيسية
من نحن
اتصل بنا
ارسل خبر
                 الثلاثاء , 28 حزيران 2022 م
Skip Navigation Links
اخبار البلقاء
نبض الوطن
برلمانيات
رجال الوطن
اخبار المجتمع
عربي دولي
اخبار الرياضة
منوعات وفنون
واحة الايمان
اقلام حرة
الإثنين , 16 أيار , 2022 :: 10:27 ص
القراءة المُتَعاطِفة....د.ناصر الشرعة

جبال البلقاء الاخباري: في فن الإتصال والتواصل يؤكدون على مهارة الإصغاء، ويذكر ستيفن كوفي عدة مستويات للإصغاء وهي:
- التجاهل التام لما يقوله الطرف الاخر.

- التظاهر فقط بالإصغاء له: أي مع الايحاء بالرأس او الموافقة الأتوماتيكية على ما يقوله دون فهم.

- الاصغاء الاختياري/الانتقائي: بمعنى أننا نصغي فقط الى بعض أجزاء الحديث، التي تهمنا أو تفيدنا دون أن نصغي الى ما لا يروقنا أو ما لا يخدم أغراضنا.

- الاصغاء الحرفي : أي الاستماع للكلمات فقط دون أن نحاول فهم الموضوع ككل.

- الاصغاء المتفهم: و هو الاصغاء الجيد و الفعّال  بهدف الفهم  الحقيقي  للمشكلة من وجهة نظر الطرف الآخر(المتكلم) و ليس بهدف الرد على ما يقال أو اسداء النصح وإثبات أننا دائما على صواب.

 - الاصغاء المتعاطف: وهي درجة أعلى من الاصغاء "المتفهم" و تتميز بالتعاطف مع الطرف الآخر حتى فبل أن نستمع لوجهة نظره، وقد يكون لصفته أو لقربه منا أو محبتنا له.


اليوم نحن نتواصل عن بعد عبر الفضاء الأزرق(الفيس) او الأخضر(الواتس) أكثر من تواصلنا وجاهيا ولذلك نحن نقرأ مئات المنشورات والرسائل يوميا...فتقدمت القراءة على الإصغاء. وكثر سوء الفهم واللغط وضاعت الفكرة بين مفهوم لم يُقصد ومقصود لم يُفهم.

ما أحوجنا إلى أن نقرأ كلام بعضنا بمستوى (الإصغاء المتعاطف ) كما ذكره ستيفن كوفي وأريد أن أسميها القراءة المتعاطفة، أي وأنت تقرأ تحاول أن تتقمص حالة الكاتب العاطفية وتضع نفسك بموضعه حتى تحاول أن تفهم وتتفهم ما يريد قوله، لا القراءة بهدف الرد والنقد وتفنيد فكرته.
قديما قالوا (يا ضيف ما كنت معزب؟!) والمقصود بها  ألم تعش حالة وظرف المعزب؟ حتى تعذره إن قصر،  فلن يفهمك إلا شخص عاش تجربتك.

وبالقراءة المتعاطفة نريد أن يحاول القارئ أن يعيش تجربة وظرف الكاتب حتى يتفهم مقصوده ويدرك مراميه. فنحن بحاجة ماسة إلى حسن الفهم لتقريب العقول وقبلها القلوب والمشاعر.


إرسال إلى صديق
القراءة المُتَعاطِفة....د.ناصر الشرعة'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2021 © جميع الحقوق محفوظة - موقع جبال البلقاء الاخباري

الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (جبال البلقاء الاخباري)،الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط.