Skip Navigation Links
الرئيسية
من نحن
اتصل بنا
ارسل خبر
                 الجمعة , 16 تشرين الثاني 2018 م
Skip Navigation Links
اخبار البلقاء
نبض الوطن
برلمانيات
رجال الوطن
اخبار المجتمع
عربي دولي
اخبار الرياضة
منوعات وفنون
واحة الايمان
الأمن: يونس قنديل مدع واختلق حادثة الاعتداء عليه بالاشتراك مع ابن شقيقته
واحة الايمان
الثلاثاء , 30 تشرين الأول , 2018 :: 8:35 م
المغنم في تأمل الأحاديث القدسية في صحيح مسلم..مفتي البلقاء د هاني خليل عابد

جبال البلقاء الاخباري: أولاً :لمحة عن الحديث القدسي:

1- تعريفه: هو ما نقل عن النبي صلى الله عليه وسلم، مع إسناده إياه إلى ربه عز وجل.
هناك فروق كثيرة بين الحديث القدسي وبين القرآن الكريم أشهرها أن القرآن لفظه ومعناه من الله تعالى. والحديث القدسي معناه من الله، ولفظه من عند النبي صلى الله عليه وسلم. والقرآن يتعبد بتلاوته. والحديث القدسي لا يتعبد بتلاوته. والقرآن يشترط في ثبوته التواتر. والحديث القدسي لا يشترط في ثبوته  التواتر.(تيسير مصطلح الحديث للشيخ الطحان  )                 

ثانياً : من مجالات الحديث القدسي في صحيح الإمام مسلم 
1-التأكيد على أن الله خلق الخلق ليرحمهم في الدنيا والآخرة  ، فجعل الرحمة تغلب الغضب والحسنات متكاملة ومتكاثرة ، ولا يعاقب العبد إلا على الذنب المقترف المقصود ففي الحديث القدسي يقول تعالى :"سبقت رحمتي غضبي" ، وفي حديث قدسي آخر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يروي عن ربه تبارك وتعالى، قال: «إن الله كتب الحسنات والسيئات، ثم بين ذلك، فمن هم بحسنة فلم يعملها، كتبها الله عنده حسنة كاملة، وإن هم بها فعملها، كتبها الله عز وجل عنده عشر حسنات إلى سبع مائة ضعف إلى أضعاف كثيرة، وإن هم بسيئة فلم يعملها، كتبها الله عنده حسنة كاملة، وإن هم بها فعملها، كتبها الله سيئة واحدة» 

2-الثناء الرباني على أعمال العبد الصالحة اللسانية من الذكر ،والبدنية كالصلاة وكذا حسن المعاملات الاقتصادية قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " قال الله تعالى: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، ولعبدي ما سأل، فإذا قال العبد: {الحمد لله رب العالمين} [الفاتحة: 2] ، قال الله تعالى: حمدني عبدي، وإذا قال: {الرحمن الرحيم} [الفاتحة: 1] ، قال الله تعالى: أثنى علي عبدي، وإذا قال: {مالك يوم الدين} ، قال: مجدني عبدي - وقال مرة فوض إلي عبدي - فإذا قال: {إياك نعبد وإياك نستعين} [الفاتحة: 5] قال: هذا بيني وبين عبدي، ولعبدي ما سأل، فإذا قال: {اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين} [الفاتحة: 7] قال: هذا لعبدي ولعبدي ما سأل "، وفي حديث آخر قال الله عز وجل: « يا ابن آدم أنفق أنفق عليك "، وجاء في حديث قدسي آخر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " تلقت الملائكة روح رجل ممن كان قبلكم، فقالوا: أعملت من الخير شيئا؟ قال: لا، قالوا: تذكر، قال: كنت أداين الناس فآمر فتياني أن ينظروا المعسر، ويتجوزوا عن الموسر، قال: قال الله عز وجل: تجوزوا عنه "

ثالثاً : فتح باب القرب من الرحمن (فالقرب مغنم والبعد مغرم)
تدعو الأحاديث القدسية  للقرب من الله ورضوانه من خلال مناجاته في الليل ، والاستغفار ،وإنزال الحاجات بساحات الرحمن يروي رسول الله صلوات الله عليه عن ربه أنّه: " ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا، حين يبقى ثلث الليل الآخر، فيقول: من يدعوني فأستجيب له، ومن يسألني فأعطيه، ومن يستغفرني فأغفر له "، والتقرب من الله يكون بسلامة الاعتقاد وصفاء القلب والتزام ما أمر الله والكف عما نهى، ففي مخالفته الحجاب والخسران  قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " قال الله تبارك وتعالى: أنا أغنى الشركاء عن الشرك، من عمل عملا أشرك فيه معي غيري، تركته وشركه "

رابعا : في مجال العلاقات الاجتماعية والكونية فالعلاقة مع الموافق تحاب وتواد ومع المخالف رحمة وحكمة مع مشروعية إزالة الاعتداء ،والمحافظة على التماسك الاجتماعي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله يقول يوم القيامة: «أين المتحابون بجلالي، اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي»

و، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن الله عز وجل يقول يوم القيامة: يا ابن آدم مرضت فلم تعدني، قال: يا رب كيف أعودك؟ وأنت رب العالمين، قال: أما علمت أن عبدي فلانا مرض فلم تعده، أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده؟ يا ابن آدم استطعمتك فلم تطعمني، قال: يا رب وكيف أطعمك؟ وأنت رب العالمين، قال: أما علمت أنه استطعمك عبدي فلان، فلم تطعمه؟ أما علمت أنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي، يا ابن آدم استسقيتك، فلم تسقني، قال: يا رب كيف أسقيك؟ وأنت رب العالمين، قال: استسقاك عبدي فلان فلم تسقه، أما إنك لو سقيته وجدت ذلك عندي، وفي حديث آخر عن أبي هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم " أن نملة قرصت نبيا من الأنبياء، فأمر بقرية النمل فأحرقت، فأوحى الله إليه: أفي أن قرصتك نملة أهلكت أمة من الأمم تسبح؟

خامسا : منزلة الأمة الإسلامية : ومنزلتها بالتزامها بدينها وحبها له ولنبيها ،والتزامها المنظومة الأخلاقية والتحقق في منازل العبودية الصالحة ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، أن النبي صلى الله عليه وسلم: تلا قول الله عز وجل في إبراهيم: {رب إنهن أضللن كثيرا من الناس فمن تبعني فإنه مني} [إبراهيم: 36] الآية، وقال عيسى عليه السلام: {إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم} [المائدة: 118] ، فرفع يديه وقال: «اللهم أمتي أمتي» ، وبكى، فقال الله عز وجل: «يا جبريل اذهب إلى محمد، وربك أعلم، فسله ما يبكيك؟» فأتاه جبريل عليه الصلاة والسلام، فسأله فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم بما قال، وهو أعلم، فقال الله: " يا جبريل، اذهب إلى محمد، فقل: إنا سنرضيك في أمتك، ولا نسوءك "

ملحوظة : كل الأحاديث الواردة في المقال رواها مسلم

إرسال إلى صديق
المغنم في تأمل الأحاديث القدسية في صحيح مسلم..مفتي البلقاء د هاني خليل عابد'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2017 © جميع الحقوق محفوظة - موقع جبال البلقاء الاخباري

الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (جبال البلقاء الاخباري)،الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط.