Skip Navigation Links
الرئيسية
من نحن
اتصل بنا
ارسل خبر
                 الأربعاء , 20 تشرين الثاني 2019 م
Skip Navigation Links
اخبار البلقاء
نبض الوطن
برلمانيات
رجال الوطن
اخبار المجتمع
عربي دولي
اخبار الرياضة
منوعات وفنون
واحة الايمان
واحة الايمان
الأربعاء , 03 تموز , 2019 :: 5:35 م
الإفتاء: فتاوانا ليست للنشر الإعلامي

جبال البلقاء الاخباري: قالت دائرة الإفتاء العام في المملكة: إن الدائرة دأبت على إصدار الفتوى الشرعية انطلاقاً من واجبها الديني والوطني، في كافة جوانب الفتوى من عبادات ومعاملات وفلسفة التشريع والأخلاق.

وأكدت الدائرة في بيان صحفي الأربعاء أنّ رسالتها تهدف لإرساء صناعة الفتوى بصورة مؤسسية وعالمية؛ بناء على مقاصد الإسلام السمحة، ومفاهيم الشرع الإسلامي الحنيف، لزيادة الوعي الديني في مجتمعنا، والمحافظة على أمنه الفكري ولحمته الاجتماعية، وتحصينه من الأفكار الشاذة والمتطرّفة. وأوضحت الدائرة أن الفتوى لها سياقها وظروفها المحيطة بها، وتصدر غالباً إجابةً عن سؤال لمعرفة الحكم الشرعي، وتثبت بعض الفتاوى على الموقع الإلكتروني لدائرة الإفتاء ليستفيد منها الباحثون والأكاديميون وطلبة العلم، وليس لغرض النشر الإعلامي.

ولفتت إلى أن بعض الفتاوى تنشر إعلامياً خارج إطارها الصحيح وظروفها، فتفهم على غير وجهها المراد منها، ما يظهر صورة سلبية لطبيعة عمل الدائرة.

ونوهت الدائرة بأهمية الإعلام ودوره الريادي في نقل المعلومة، مذكرة بعدم جواز إخراج الفتاوى عن مناسبتها ووقتها وزمانها أو استخدامها في غير ما صدرت له، وضرورة بناء الخبر على أمانة الكلمة ومسؤولية الإعلام، والقيم الأخلاقية والأدبية السامية التي تحكم العاملين فيه، خدمة للوطن وأبنائه، وحفاظاً على أمنه وأمانه.

إرسال إلى صديق
الإفتاء: فتاوانا ليست للنشر الإعلامي'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2017 © جميع الحقوق محفوظة - موقع جبال البلقاء الاخباري

الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (جبال البلقاء الاخباري)،الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط.