Skip Navigation Links
الرئيسية
من نحن
اتصل بنا
ارسل خبر
                 الأربعاء , 19 حزيران 2024 م
Skip Navigation Links
اخبار البلقاء
نبض الوطن
برلمانيات
رجال الوطن
اخبار المجتمع
عربي دولي
اخبار الرياضة
منوعات وفنون
واحة الايمان
اقلام حرة
الثلاثاء , 12 أيلول , 2023 :: 11:09 ص
بين مطرقة الرصاص وسنديان المركبة ...وصفي رضوان خريسات

جبال البلقاء الاخباري: لم يعد هناك امان على حياة المواطن عند خروجه من بيته بسبب  قيادة السيارات بسرعة طائشة ومن إطلاق الرصاص ابتهاج بفرحة الزواج أو التخرج. 
لم يعد عند المتهورين بصيص امل في الاتعاض،. سعادة أنفسهم فوق كل شئ و على حساب أرواح الآخرين. هذا القاتل لم يعد يابه بالآخرين أو يضع نفسه أن الضحية يوماً ما سيكون ابنه أو زوجته أو اخته أو  أخيه،او والديه،  أو نفسه يعيش في غيبوبة أبدية اومعاق ابدي. 
لم يعد هناك احتمالات لتجنب أصحاب العقول المتحجرة والتي لم تتعظ أو تاخذ العبر والدروس  بسبب سوء تصرفاتهم الغير مبالية والغير مسؤولة ، أصبحت حياة الإنسان ارخص ما يمكن، هذا الإنسان لم يرى الا نفسه يقود مركبة بسرعة طائشة أو يطلق رصاص الفرح فيقتل الفرح من قلوب الآخرين. 
كل المجتمع يقع عليه الذنب وهو شريك في الجرم المشهود، السكوت على مطلق العيارات النارية شريك مع المجرم، والمسامح على جريمة الدهس شريك، والجاهه التي تسامح بحقوق الأيتام شركا، هل ذلك المدعو الشيخ الذي يتنازل عن حق الأيتام،الذين  فقدوا والدهم أو امهم يتفقدونهم ويصرفون عليهم  و يوفرون حاجتهم، لا ولن يتذكروهم، فقط يتذكرَوا أنهم تنازلو عن حقوق اليتامى كرمال الجاهة وكسب الصيت، صيت الطيب والكرم، ولكن الصحيح صيت قهر الأيتام وخطيئة الأرملة، كسب صيت الظلم والنفاق،
يجب وضع قانون لحماية هذه الأسر التي يداس على حقها في العيش بكرامة وحقها المنزوع  مكرهة من قبل كبير القوم من  أجل أن يقال الشيخ فلان رجل صاحب الأولة والطيب وغير ذلك من الكذب على حساب الاطفال الأيتام وامهم الارملة التي ستجلس في الشوارع تشحذ لقمة العيش من أجل اطعام صغارها الأيتام. 
يكفي استهتار بالأرواح هناك بيوت اغلقت أبوابها بسبب حوادث السير وإطلاق العيارات النارية، لسنا الوحيدين في العالم ننجح في التوجيهي أو نتخرج من الجامعات أو نتزوج إلى آخره. حان الآوان أن نفوق ونتخلص من العادات المتحجرة التي أصبحت خطرا وموتا ينتظر الآخرين
وصفي رضوان خريسات


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2023 © جميع الحقوق محفوظة - موقع جبال البلقاء الاخباري

الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (جبال البلقاء الاخباري)،الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط.