Skip Navigation Links
الرئيسية
من نحن
اتصل بنا
ارسل خبر
                 الجمعة , 23 شباط 2024 م
Skip Navigation Links
اخبار البلقاء
نبض الوطن
برلمانيات
رجال الوطن
اخبار المجتمع
عربي دولي
اخبار الرياضة
منوعات وفنون
واحة الايمان
اقلام حرة
الإثنين , 12 شباط , 2024 :: 9:37 ص
القمة العالمية للحكومات 2024...صالح سليم الحموري

جبال البلقاء الاخباري: تمثل القمة العالمية للحكومات بوابة رئيسية لتبادل الخبرات والمعرفة بين الدول، موجهة البشرية نحو فجر جديد من العمل الحكومي المسؤول والشفاف، حيث تسعى الحكومات جاهدة لتقديم خدمات متميزة لمواطنيها. تأسست هذه المنصة في العام 2013، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لتعزيز معايير الابتكار والشمولية في العمل الحكومي.

تعتبر القمة العالمية للحكومات ملتقى عالمي يسعى لرسم ملامح مستقبل العمل الحكومي، مستلهماً الأفكار الرائدة ومستثمراً في التكنولوجيا الحديثة والابتكار لمواجهة التحديات العالمية. يتم تنظيمها سنويًا في دبي، وتجمع تحت شعارها "استشراف حكومات المستقبل"، قادة وصناع قرار من جميع أنحاء العالم لمناقشة واستكشاف سبل التنمية والابتكار.

منذ تأسيسها، شهدت القمة مشاركة فاعلة من أكثر من 25 رئيس دولة وحكومة، إضافة إلى 120 وفدًا حكوميًا وأكثر من 85 منظمة دولية وإقليمية ومؤسسة عالمية، ما يؤكد على أهميتها كمنبر دولي للحوار والتعاون في صياغة مستقبل الحكومات.

في هذا العام، تتشرف القمة بمشاركة الجمهورية التركية، وجمهورية الهند، ودولة قطر كضيوف شرف، مما يعكس العلاقات العميقة والشراكات الاستراتيجية بين دولة الإمارات وهذه الدول. يترأس الوفود رفيعة المستوى فخامة رجب طيب أردوغان، ودولة ناريندرا مودي، ومعالي الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، حيث ستستعرض هذه الدول تجاربها الحكومية الرائدة ومبادراتها التنموية.

القمة تعد الحراك الأكبر من نوعه عالميًا لاستعراض أفضل التجارب والخبرات، بهدف تعزيز الشراكات بين الدول وتطوير حلول مبتكرة للتحديات العالمية. المشاركة الرفيعة المستوى من تركيا، الهند، وقطر تسلط الضوء على الرغبة المشتركة في تعزيز العلاقات والتعاون لتحقيق الاستقرار والازدهار العالمي.

تضم الدورة الحالية من القمة 6 محاور رئيسية و15 منتدى عالميًا، تغطي التوجهات والتحولات المستقبلية الكبرى في أكثر من 110 جلسات حوارية وتفاعلية. يشارك في هذه الجلسات 200 شخصية عالمية، بما في ذلك رؤساء، وزراء، خبراء، ومفكرون، لمناقشة صناعة المستقبل واستكشاف سبل تعزيز التقدم التنموي.

بمشاركة أكثر من 4000 شخص هذا العام، تبرز القمة العالمية للحكومات كمنبر دولي بارز للنقاش والشراكة، مما يؤكد دورها كفعالية محورية ضمن جدول أعمال الحكومات والهيئات العالمية. هذه القمة ملتزمة بتسليط الضوء على المبادرات التنموية المؤثرة وإيجاد مساحة لتبادل الرؤى التي تلبي طموحات الشعوب وتدعم تشكيل مستقبل مزدهر للجميع.

من خلال التجارب والمعارف التي استقيناها من الدورات السابقة للقمة، حيث تمكنا من الاطلاع على عدد وافر من التقارير المتقدمة وشاركنا في العديد من الجلسات التي قادها نخبة من العلماء والمفكرين من مختلف أنحاء العالم وفي شتى الميادين، استطعنا في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية أن نجمع ونستفيد من هذا الكم الهائل من المفاهيم ونطبقها بشكل مباشر في برامجنا التعليمية والتدريبية. ومع ترقبنا للأيام المقبلة، نأمل أن توفر الدورة الجديدة من القمة مجموعة أكبر من الفرص للتعلم المعمق والاستلهام.

كل دورة من دورات القمة تمثل بوابة لاستكشاف الأفكار المبتكرة واعتماد استراتيجيات مؤثرة تسعى لدفع عجلة التقدم وتحقيق النمو على الصعيد العالمي. نحن نتطلع إلى تحقيق استفادة أكبر من هذا التجمع الفكري، مع التأكيد على أهمية التطور المستمر والتبادل الثقافي والمعرفي الذي تتيحه هذه القمم.




التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2023 © جميع الحقوق محفوظة - موقع جبال البلقاء الاخباري

الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (جبال البلقاء الاخباري)،الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط.