Skip Navigation Links
الرئيسية
من نحن
اتصل بنا
ارسل خبر
                 الأحد , 21 نيسان 2024 م
Skip Navigation Links
اخبار البلقاء
نبض الوطن
برلمانيات
رجال الوطن
اخبار المجتمع
عربي دولي
اخبار الرياضة
منوعات وفنون
واحة الايمان
اقلام حرة
الأحد , 18 شباط , 2024 :: 11:10 ص
"اطلاق العيارات الناريه وإغلاق الطرق في المناسبات تخلف".......منور أحمد الدباس

جبال البلقاء الاخباري: إطلاق العيارت الناريه وإغلاق الطرق في المناسبات قمة التخلف قبل شهور اصيبت طفله بعيار ناري طائش وهي بين الحياه والموت ، وإن كتب الله لها الحياه ، بعد اصابتها في الرأس ، حيث نتج عن ذلك  تهتك في الجمجمه ، والذي قد يخلف مالا يحمد عقباه ،ولا تزال ترقد في المستشفى في حالة غيبوبه وحالتها خطيره جدا وتحت رحمة الله تعالى ، وحادثه اخرى اقعدت رصاصه طائشه في الظهر شاب اصيب بالشلل وهو لا يتحرك الا على كرسي متحرك .
 وحدث هذا نتيجة تصرف شخص غير مسؤول ومتخلف ، نعم تصرف متخلف تسبب به شخص غير معروف ، اطلق النار في مناسبه وكأنه ينتظر من المعزب ان يعلق على صدره وسام الشجاعه والرجوله ،  عيب عليكم يا ناقصين العقل ايها المتخلفون ،  اصحوا يامطلقي العيارات الناريه ، مين ما كانوا واين ما وجدوا ، فعلا ما عندكوا عقل ولا رحمه  ،  شو ذنب هالطفله الي انصابت برصاصكم يا متخلفين ، شو ذنب والديها حتى تتسببو لهم بهذه البلوى ، والتي هي ثمن اصراركم على هذه العاده القبيحه اطلاق النار  . انا عندي قناعه ان من يطلق النار في المناسبات شخصيته ناقصه ومهزوزه ، ياويلكم من الله ، اذا هربتم  من القانون وتطاولتم عليه لن تستطيعوا ان تهربوا من غضب الله ومحاسبته في الدنيا والأخره  ، ياقاتلين الناس عمدا ، بمجرد ان تسحب السلاح وتطلق النار انت تكون بحكم القاتل العمد يامغفل . لقد فقدت كثيرا من العائلات  احباء لهم اواحدثت لهم عاهه مستدامه  بفعل طلقه طائشه ، ومع ذلك لم يفعل الامن القانون بحق من يطلق النار الا بعد تدخل سيد البلاد حفظه الله جلالة الملك المفدى . وفي مدينة السلط التي لا يزال بعض الخارجين عن القانون والمدعومين والمحتمين بالواسطات الفاسده واصحاب العبي المهترئه شاربي قهوة الظلم ومشجعي الخارجين على القانون ،  نخاطب المسؤولين عن حماية ارواح المواطنين متى ستنتهي هذه العاده القبيحه المرعبه ؟ وهل سيطول الوقت لوأدها ؟ فعلوا قوانين الدوله لملاحقة ومحاسبة من يطلق العيارات الناريه ، وردوا كل الواسطات ، وطردوا من يتدخل لصالح من يطلق النار ، واقفلوا الهواتف بوجوههم  . نعم نسمع اطلاق نار ولا نسمع عن ايقاف وحبس من يطلق النار ، لا اجد تفسيرا لذلك سوى التقصير بحق الوطن والمواطن !!!!! ياناس ياحكومه ياداخليه جاهمكم بالله تعالى ان تحموا المواطن من هذه التصرفات التي تنتهك امن المواطن في الشارع وفي البيت وفي كل مكان ،  كما وادعوا اخواني اولياء الامور الذين عندهم حفلات تخرج او زواج او نجاح في الإنتخابات ان يرفع اصحاب هذه المناسبات لافتات مكتوب عليها  ممنوع اطلاق النار ممنوع تسكير الطرق بالسيارات ، والله عيب وتخلف وتصرف غير حضاري  ان تغلق الشارع وتحجز الماره من المسير في الشارع لساعه او ساعتين بحجة الإحتفال بالخريج او العريس او نجاح النائب وما شابه ذلك  .
 هذا اعتداء سافر على حق المواطن وسلبه لهذا الحق ، من يطلق النار  ومن يغلق الشارع يقع في دائرة الإرهاب المجتمعي  ومن يشجعه هو ارهابي . اسأل الله تعالى ان تنتهي وتختفي هذه العادات المقيته المؤلمه ، وان يعود كل جاهل الى رشده ، وان يمتنع بعض اولياء الأمور عن السماح لأبنائهم المراهقين قيادة سياراتهم والخروج بها الى الشارع عجبت لأحد شيوخ الدين ولحيته تمتد ربع متر  يجلس بجانب ولده يعلمه قيادة السياره وعمره لا يتعدى 12 سنه وهو غير مؤهل للقياده ويعلم والده ذلك جيدا ، ارواح الناس ليست رخيصه يامن تقود السياره بتهور وتطلق للسرعة العنان ، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ، اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم .

                     منور أحمد الدباس



التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2023 © جميع الحقوق محفوظة - موقع جبال البلقاء الاخباري

الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (جبال البلقاء الاخباري)،الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط.