Skip Navigation Links
الرئيسية
من نحن
اتصل بنا
ارسل خبر
                 الجمعة , 21 حزيران 2024 م
Skip Navigation Links
اخبار البلقاء
نبض الوطن
برلمانيات
رجال الوطن
اخبار المجتمع
عربي دولي
اخبار الرياضة
منوعات وفنون
واحة الايمان
اقلام حرة
الثلاثاء , 21 أيار , 2024 :: 11:01 ص
"قرار المحكمه الدوليه بحق قادة حماس ظلم وفارغ من العداله "...منور أحمد الدباس

جبال البلقاء الاخباري: إصدار مذكرات اعتقال إدانه بجرائم حرب ضد  بعض قادة حماس هو قرار منحاز  مفضوح ومقزز يساوي بين الضحيه التي تدافع عن وطنها المحتل والجلاد المختص بجرائم الحرب والإباده الجماعيه في قطاع غزه والضفه الغربيه المحتله .
 أمرٌ معيب ومخزي يُشتمُّ منه الإنحياز لمن قتل 35 الف في غزه ولا يزال يقتل المدنيين ومعظمهم من الشيوخ والنساء والاطفال ايها المدعي العام للمحكمه :  يبدو انكم وبكل وضوح بعيدون عن معين العداله الإنسانيه وقد خضعتم واستجبتم لكل الضغوطات التي مورست عليكم وعلى القضاة وكانت هذه النتيجه المخزيه "جاء ليكحلها لكنه أعور عينها " بتعرف ايها المدعي العام انتم والقضاه كانت شطارتكم منصبه على رئيس السودان عمر البشير وعلى معمر القذافي وعلى بوتين نعم الآن ومن قبل فهمناكم اغلقوا محكمتكم افضل لكم وضبوا فضائح محكمتكم والتي غدت معروفه ومكشوفه حتى لدى الأطفال الم يشهد العالم كله الاّ الصهاينه لعدالة القضيه الفلسطينيه فطلاب الجامعات الامريكيه وفي كل الدول الأوروبيه خروجها للتظاهر والإعتصامات تاييداً لحماس والمقاومه في غزة العزه وفي كل فلسطين وهو اكبر شاهداً على عدالة القضيه الفلسطينيه ونزاهة قادتها اليس اصطفافكم مع العدو المحتل لفلسطين باعتراف 143 دوله في الامم المتحده وقرارات مجلس الامن التي تعترف بحقوق الشعب الفلسطيني ؟ الا يزال العدو الصهيوني وقادته مستمرون في القتل الجماعي للمدنيين في رفح وباقي محافظات قطاع غزه الصامده من رجال ونساء واطفال ؟ اليس هدم المستشفيات والمساجد والمدارس  ومراكز الأونوروا وقتل طواقمها وآخرها الطباخين ؟ اليس تجويع سكان قطاع غزه وحرمانهم من الغذاء والدواء والماء والمحروقات وكل مقومات الحياه هو جريمة حرب ؟ في قواميسكم ماذا تسمون ذلك ؟  فعدم حكمكم بمعين العداله هو يوازي جريمة حرب مؤيد للإحتلال لقد سقطت سمعة محكمتكم حين حكمتم على قادة حماس العظام محمد الضيف والسنوار وهنيه انهم اقترفوا جرائم حرب وإباده فهل من العداله من قتل له ثلاثة ابناء واربعة احفاد هو بعدالتكم مجرم حرب ؟ وهل من تسبب العدو المحتل له بالإعاقه الجسديه هو مجرم حرب وهل من قضى ايضاً 25 عام في سجون العدو المحتل هو بنظركم مجرم حرب ؟ .
لم يصفق لكم العالم الحرالمؤيد لحرية الشعوب والمستنكر لكل جرائم قادة العدو المحتل العسكريين والسياسيين في قطاع غزه خاصه وفي الضفه الغربيه عامه .
 نحن لا نثق في قضاتكم الذين خضعوا للتهديدات المعلنه والسريه نحن نثق في قاضي السماء الذي انزل في كتابه العزيز قال تعالى: "قل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا " 81 من سورة الإسراء .
لكن المقاومه وقادتها العظام الذين يسطّرون في كل يوم ملاحم الإنتصار على جيش العدو الصهيوني الذي يتوغل ويتوسع عدوانه على مدينة رفح الصامده بتخطيط ودعم امريكي مفضوح بكل انواع الأسلحه لإبادة سكان رفح وكل القطاع دون استثناء .
 لكن هذا الدعم الامريكي للعدو المحتل المجرم الذي اتخمنا بالعبارات والكلمات التي تدعو لحماية المدنيين اين حماية المدنيين وفي كل ساعه يهدم البيوت على المدنيين  يقتل المئات من الشيوخ والاطفال والنساء حتى الاماكن التي تأوي المعاقين لم تسلم من تدميرها عليهم وكذلك المدنيون الذين لا يحملون السلاح ولا يحاربون ما ذنبهم أن يقتلوا إلاّ لأنهم صامدون متجذرون في ارضهم صابرون ومرابطون في غزة العزه  بصمود اهلها وانتصار المقاومه وهزيمة جيش العدو المحتل هو اقوى من قرار ما يسمى بمحكمة العدل الدوليه .
لكن الامريكان والعدو المحتل حتى يوفروا الأمن للكيان الصهيوني المحتل هو إبادة كل سكان قطاع غزه بكل الوسائل بالتدمير والتهجير القسري او بالتجويع وبالمساعده على نشر الاوبئه والأمراض بين سكان قطاع غزه ليعي ويفهم الأمريكان والعدو المحتل بأن المقاومه ستبقى في غزه اليد العليا الضاربه الضربات القويه والنوعيه
والقوه التي لم تستطيع لا امريكا والعدو المحتل ان تهزمها ولو في موقع واحد فكل مايذاع على الفضائيات هو انتصارات للمقاومه الفلسطينيه بقيادة القسام وقوة المقاومه وقدرتها وبراعتها على إدارة الحرب والقتال وهي في نجاح وتطور مستمر ويشهد لها كل المحللين السياسيين والعسكرين من العدو والصديق .
امّا اذا اراد الامريكان الذين يملكون قرار وقف الحرب ان يقصروا حبل الحرب ويضعوا لها حداً وإعادة الاسرى لدى المقاومه فالحلّ موجود وواضح عليكم مفاوضة حماس مباشرة فهي اثبتت في ساحات الحرب بانها هي من تمنح الأمن والأمان بحول الله ولكن بشروط لا تخفى على الامريكان والعدو الصهيوني المحتل والذي سيضطر عاجلاً أم آجلاً على قبولها لسببين قوة المقاومه وقدراتها العاليه على استنزاف العدو افراداً ومعدات عسكريه وصمود وصبر وتجذر شعب غزه على ارضهم رغم كل المعاناه من تدمير وقتل الأهل والأحبه والتجويع والحصار الشديد من العدو الصهيوني ومن ذوي القربى .
  
                       منور أحمد الدباس


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2023 © جميع الحقوق محفوظة - موقع جبال البلقاء الاخباري

الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (جبال البلقاء الاخباري)،الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط.