Skip Navigation Links
الرئيسية
من نحن
اتصل بنا
ارسل خبر
                 الأربعاء , 26 حزيران 2024 م
Skip Navigation Links
اخبار البلقاء
نبض الوطن
برلمانيات
رجال الوطن
اخبار المجتمع
عربي دولي
اخبار الرياضة
منوعات وفنون
واحة الايمان
اقلام حرة
الإثنين , 27 أيار , 2024 :: 9:11 ص
" نحن حراس البلاد جيشنا الممنع "... منور أحمد الدباس

جبال البلقاء الاخباري: ليس من المستغرب أن نذكّر من لا يتذكّر ، وأن نخاطب اخوتنا في الوطن الحبيب ،  بأن الوطن يمر بمرحلةمن اخطر مامر به منذ أن اسسه الوطنيون الأردنيون العظام ، الذين ضحوا بالغالي والنفيس من أجل ان يحافظوا عليه حرا ابيا ، ويبقى الى يومنا هذا صامدا تتحطم على ترابه كل المؤامرات التي تحاك ضده ، سواء كان ذلك على الصعيد الإقليمي او العالمي ، ومهما تكن هذه المخاطر سيبقى الأردن إن شاء الله تعالى واحة أمن واستقرار ، وما يرسخ ذلك كله ويؤكده هو الشعب الأردني العظيم الواعي ، الملتف على قيادته الهاشميه المظفره والتي تقود هذا الوطن بحول الله تعالى نحو بر الأمان ، وهذا ما يعرفه كل الشعب الأردني العظيم .
ومن الجدير ذكره بأن الأردن يقوم على حماية حدوده ، والمحافظه على استقراره وأمنه جيشنا العربي الأردني وكل قواتنا الأمنيه ، التي تتمتع بوحده واحده ، وهذه القوى اثبتت قدرتها الدفاع عن الوطن ، والنئي به عن كل المخاطر التي تحف به من كل الجهات .
وليعلم  من تسول له نفسه سواء كان فردا او جماعه أم دول على حد سواء ، بأنه اذا حاول أحدهم  ان يسيء لوطننا المحصن واشير هنا الى العصابات المأجوره المختصه في تهريب المخدرات سواء كان ذلك الى داخل الوطن أو الدول الشقيقه المجاوره  ،  فستكون لهم بالمرصاد قواتنا المسلحه وقواتنا الأمنيه وكل مكونات الشعب الاردني ، وستجعل من ثغورنا مقبرة لهم ، هذا وقد اثبت حماة الديار قدرتهم على الدفاع عن حدود اردننا الغالي ،  فالتاريخ يحدثنا عن بطولات جيشنا العربي الأردني في معارك اللطرون وباب الواد ومعركة الكرامه ، وتلك المعارك هي خير من يتحدث عن شجاعة واحتراف حماة الديار في جيشنا العربي الأردني والقوات الأمنيه .
ولذلك كنا منذ الصغر نعشق ونعتز بجيشنا العربي الذي نفاخر به وبقيادتنا الهاشميه المظفره ، ولقد كنا ونحن في المدرسه نردد في الصباح إحدى هذه الأناشيد الوطنيه "حماة الديار عليكم سلام ، يا علمي ياعلم ، ايها الساري الى أوج العلا ، قسما بالنازلات الماحقات والدماء الزاكيات الطاهرات ، وكان مدير المدرسه يختار في كل صباح انشودة من الأناشيد الوطنيه ، فتصدح بها حناجر طلاب مدرستي بنشيد "دمت ياشبل الحسين "
هذا النشيد من الأناشيد الوطنيه الذي اعتز بذكره   ، حيث كنا وفي  مدرسة سعيد البحره ننشد في الصباح ، وكان مدير المدرسه عليه رحمة الله تعالى الاستاذ محمود المغربي ،  الذي كان ينشد معنا وبصوت عالي يعج ويملأ حارة الجدعه ووادي الاكراد وساحة السلط  ونقول : دمت ياشبل الحسين قائد الجيش الأبي ...وارثا للنهضتين حسن جيش يعربي...نحن حراس البلاد  جيشنا الممنع ...نحن اعلام الجهاد عزمنا لا يدفع ...نحن في سلم وحرب قد شهدنا للزمن ...نبذل الروح  نلبي ان دعا داعي الوطن ...نحن حراس البلاد جيشنا الممنع  نحن اعلام الجهاد عزمنا لا يدفع... للعدى نمشي صراعا نصرع الخصم العنيد.... ان هجوما او دفاعا باسنا بأس شديد...نحن حراس البلاد جيشنا الممنع ...نحن اعلام الجهاد عزمنا لا يدفع .....عش قويا لاضعيفا  ياشقى الشعب الضعيف ....واقضي ان مت شهيدا حبذا الموت الشريف ... نحن حراس البلاد جيشنا الممنع...نحن اعلام الجهاد عزمنا لا يدفع.

             منور أحمد الدباس


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2023 © جميع الحقوق محفوظة - موقع جبال البلقاء الاخباري

الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (جبال البلقاء الاخباري)،الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط.