Skip Navigation Links
الرئيسية
من نحن
اتصل بنا
ارسل خبر
                 السبت , 20 تموز 2024 م
Skip Navigation Links
اخبار البلقاء
نبض الوطن
برلمانيات
رجال الوطن
اخبار المجتمع
عربي دولي
اخبار الرياضة
منوعات وفنون
واحة الايمان
اخبار الرياضة
الإثنين , 24 حزيران , 2024 :: 10:06 ص
يورو 2024 .. أخطاء «هواة» بأقدام ورؤوس محترفين

جبال البلقاء الاخباري: لم يقطع قطار بطولة أمم أوروبا لكرة القدم «يورو 2024» المتواصلة في ألمانيا من 14 يونيو الجاري وحتى 14 يوليو المقبل، أكثر من محطتين، إلا وظهرت أخطاء أقل ما توصف بأنها من «هواة» بأقدام ورؤوس محترفين!

ولعل من أبرز تلك الأخطاء، إعادة التركي اكادين، الكرة إلى حارس مرمى منتخب بلاده من دون أدنى تنسيق بين اللاعبين، فأخذت الكرة مسارها نحو الهدف لمصلحة المنافس، حدث هذا في مباراة تركيا أمام البرتغال في الجولة الثانية من المجموعة السادسة، وهي الحالة التي أسهمت كثيراً في خلط أوراق الأتراك، وتجرعهم مرارة الخسارة بالثلاثة من رونالدو وزملائه الذين تقبلوا «الهدية» التركية برحابة صدر، وبكل احترافية.

مسلسل أخطاء
ولم يتوقف مسلسل أخطاء «الهواة» بأقدام ورؤوس المحترفين في «يورو 2024»، عند حالة منتخب تركيا، بل تعداه إلى حلقة من نوع هاوٍ آخر، تمثل بوضع الإيطالي ريكاردو، الكرة في شباك منتخب بلاده، وأيضاً لمصلحة المنافس، وذلك في قمة الإسبان والطليان في الجولة الثانية من المجموعة الثانية من البطولة، والتي انتهت لمصلحة «الماتادور» بذلك الهدف الناتج عن خطأ هاوٍ بكل ما تعنيه الكلمة من معانٍ.

وبغض النظر عن كل التبريرات، فإن ارتكاب أخطاء من هذا النوع وعلى قلتها في بطولة بحجم أمم أوروبا، ومن قبل لاعبين محترفين ينشطون في أعرق دوريات العالم، يؤشر إلى أكثر من علامة، منها أن أداء اللاعب ليس بالضرورة أن يكون بذات القيمة الفنية والمعنوية مع منتخب بلاده مقارنة بأدائه مع فريق ناديه!

قلة تركيز
من جهته، لفت ياسين بن طلعت، حارس مرمى منتخب الجزائر في «مونديال» إسبانيا 1982، إلى أن الأخطاء التي حصلت في بطولة أمم أوروبا في ألمانيا، ناتجة في الأساس عن قلة تركيز بين اللاعبين، وخاصة المدافعين مع حارس المرمى، مشدداً أن عدد الأخطاء من النوع المؤثر في مسار النتائج، ما زال قليلاً في «يورو 2024» حتى الآن بعد مضي جولتين فقط من مشوار البطولة القارية الكبرى.

وقال ابن طلعت: ليس هناك كرة قدم بلا أخطاء، الأهداف في الأغلب الأعم، ناتجة عن أخطاء وهفوات يستثمرها المنافس، فيسجل في شباك منافسه خلال المباراة، ولذلك، لا بد من تجنب الوقوع في دائرة الأخطاء قدر المستطاع برفع مستويات التركيز والانتباه لدى اللاعبين إلى الحد المطلوب خلال زمن المباراة.

وأبدى ياسين بن طلعت، إعجابه بالمستويات الفنية التي تقدمها المنتخبات المشاركة في «يورو 2024»، متوقعاً ارتفاع مؤشر جودة الأداء في المحطات المقبلة، وخصوصاً في الأدوار الإقصائية، ما يعني توقع انضباط أعلى وتركيز أكبر لتجنب الوقوع في دائرة الأخطاء المؤثرة في فرص استمرار أو وداع أي من منتخبات البطولة.

في الجولة الثانية من «يورو 2024»، والتي شهدت أخطاء مؤثرة عدة، تم تسجيل 27 هدفاً، نذكر منها، فوز منتخب ألمانيا على نظيره المجري بهدفين من دون رد، وتعادل أسكتلندا مع سويسرا بهدف لمثله لحساب المجموعة الأولى، وتعادل كرواتيا والبانيا بهدفين لمثلهما، وفوز إسبانيا على إيطاليا بهدف وحيد في المجموعة الثانية.


البيان




التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2023 © جميع الحقوق محفوظة - موقع جبال البلقاء الاخباري

الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (جبال البلقاء الاخباري)،الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط.